الرئيسية / أنظمة الحمية / كيف اختار نظام حميتي المناسب؟

كيف اختار نظام حميتي المناسب؟

تخلص تجارب ودراسات عالمية في علم التغذية ومكافحة البدانة الى التركيز على التوازن بين خسارة الوزن الزائد والحفاظ على جسم سليم وصحيح من الامراض.

فلا يجوز خسارة الوزن الوهمية ونقصد بذلك انظمة الحمية العشوائية التي تخسرنا الماء والكتلة العضلية وتبقي الشحوم والدهون متكدسة في الجسم بينما المطلوب خسارة الوزن بطريقة طبيعية اي الحفاظ على الماء والكتلة العضلية وخسارة الدهون الزائدة.

ولمعرفة خصوصية الجسم وقبل تحديد النظام الغذائي الملائم، يجب على الطبيب المعالج او اخصائي التغذية، المبادرة الى الطلب من مريض السمنة او من يريد الخضوع الى حمية غذائية بإجراء فحوصات الدم المخبرية التي تنص على ما يلي: اولاً فحص مستوى السكر في الدم ومستوى تخزين السكر في الدم لمعرفة كفاءة البنكرياس في افراز الانسولين ومستوى تخزين السكر في الكبد. ونحدد ايضا هنا اذا كان المريض يعاني من مرض السكري من اي نوع كان النوع الاول او الثاني او سكر الحمل للسيدات الحوامل. كما نحدد اذا كان الكبد يخزن السكر او يحرقه بشكل طبيعي، لان السكر اذا تخزن في الجسم ولم يستخدم كطاقة للعضلات والحركة، سيتحول فيما بعد الى دهن والدهن الى سمنة وهكذا ندخل في حلقة مظلمة وسوداء.

الفحوصات الثانية والهامة وهي فحوصات الغدد والهرمونات المسؤولة عن السمنة وتنظيم السكر في الدم كالغدة الدراقية وهرمونات الانسولين والكورتيزول والبروجيسترون التستوستيرون والاستروجي. فأي خلل في عمل الغدد وهذه الهرمونات سيسبب السمنة واحتباس الماء وخلل السكر واخيرا الانتفاخ وخلل في الدورة الشهرية عند النساء.

بعد التأكد من سلامة التحليلات المخبرية، يلجأ الطبيب او الاخصائي في علم التغذية الى المرحلة الثانية وهي تحديد اسباب هذه السمنة فإذا كانت النتائج المخبرية ايجابية يستخلص ان السمنة اسبابها نمط الغذاء ونمط الحياة، بمعنى ان كمية استهلاك الغذاء اكثر بكثير من حاجة الجسم فالسعرات الحرارية اكبر من قدرة الجسم على حرقها وهنا تبدأ السمنة بالتفاقم. فيلجأ الطبيب المعالج الى نظام غذائي متوازن ويرافقه حتما رياضة مستمرة ويومية واذا استدعى الامر ادوية مرافقة لتحسين مستوى حرق السكر في الدم.

الاختبار الاخير الذي يجب ان يطلبه المشرف على التنحيف، هو اختبار الحساسية على الطعام واختبار الحساسية من الطعام لمعرفة اصناف الاكل المناسبة للمريض ولا تسبب له الانزعاج او النفخة او الاضطرابات الهضمية والتنفسية والجلدية ومعروف ان الانسان يتحسس من نوع او اكثر من الفئات الاربع التالية: القمح ومشتقات الحليب والبيض وثمار البحر.

شاهد أيضاً

حمية الحجم: إمتلاء المعدة باغذية مفيدة وصحية

المحافظة على الوزن المثالي قد يكون من المهمات الصعبة لدى بعض الأشخاص، الذين لا يمكنهم …